حظك اليوم الأحد 18/10/2020 | الأبراج اليوم 18-10-2020 | برجك اليوم الأحد 18 أكتوبر 2020

أبراج اليوم الأحد 18-10-2020 ، ماذا يقول حظك اليوم الأحد 18 أكتوبر 2020 ، أهم توقعات اليوم الأحد 18/10/2020 ، حظك وبرجك اليوم الأحد الموافق 18-10-2020



#الحمل

مهنياً: تتحسّن الأجواء وتلمس تطوراً كبيراً، وتكون الحيوية في أوجها والمعنويات مرتفعة جداً، فتنفتح أمامك أبواب عديدة ويسهل عليك الانتقال من أمر إلى آخر.

عاطفياً: تجد نفسك مرتاحاً في أجواء العمل والبيت وايضاً مع الشريك، فتلبي الدعوات بسرور وحماسة، وتوجّه أنت بدورك الدعوات لتعزيز الروابط ولم الشمل.

صحياً: تهتم بصحتك جيدًا، وتحاول أن تتبع نظامًا صحيًا جيدًا، كما تلتزم بممارسة الرياضة وتبتعد عن الضغوط ومشاكل العمل.

#الثور

مهنياً: تجني أرباحاً كثيرة، إلا أنّ السعي من أجلها يبدو دقيقاً، أما النصيحة فهي في التكتّم، وعدم التسرع في الكلام، والمحافظة على بعض الأسرار.

عاطفياً: عليك عدم التسرع في التعبير عن الآراء أو إعلان الحرب من دون الاستناد إلى الوسائل اللازمة، عندها لا تنفع التبريرات ولا الجهود الحثيثة لإنقاذ المواقف.

صحياً: توقف عن التدخين فوراً حتى لا تصاب بمشاكل في الرئة تؤثر في صحتك بشكل كبير.

#الجوزاء

-مهنياً: لا تتهور ولا تتخذ قرارات فجائية، والأهم من هذا كله عليك تجنب فرض الرأي على الآخرين والتفرد به، فالعناد والتشبث يضران مصالحك.

عاطفياً: قلبك لا يعرف غلياناً وهو مشغول بمجال آخر، قد يكون مهنياً أو مالياً، أو اهتمام بابن أو ابنة يحتاجان إلى رعايتك.

صحياً: يجب أن تكون مستعداً دائماً للأسوأ وتأمل الأفضل لئلا يكون لعنصر المفاجأة التأثير الكبير فيك.

#السرطان

مهنياً: قد تكون تعبت في العمل ولكن لا تفقد العزم، فأمامك مسؤوليات يجب إتمامها.

عاطفياً: تفاؤلك الدائم وثقتك بالحبيب يضفيان عليه الطمأنينة ويشعرانه بالاستقرار وبحبك الصادق له.

صحياً: لا تتململ ولا تتذمر من إلحاح المقربين منك وطلبهم منك القيام بما يلزم لتخفيف وزنك، فهم يريدونك في صحة ممتازة.

#الاسد

مهنياً: توقِّع عقداً وتضطر إلى مضاعفة العمل، وتبدو سعيداً بما تفعل، وتستفيد من أي حدث عام يحصل.

عاطفياً: الاوضاع العاطفية ليست مشجعة ولا ايجابية، وطباعك عنيدة وصعبة بسبب الهموم المترابطة والمتزامنة.

صحياً: بفضل التقدم العلمي أصبح بالإمكان الكشف عن الكثير من الأمراض، فإذا كنت تشعر بألم دائم مع عليك سوى الخطوع لفحص طبي عام.

#العذراء

مهنياً: تحاول الابتعاد عن المشكلات والمسؤوليات التي تضغط عليك، ويبهرك الجديد وتسعى إليه كأنه الشفاء لبعض الجروح السابقة.

عاطفياً: الاجواء خالية من التشنج، وعساك تتعرف الى شخص يستحق كرمك ونبلك واحترامك.

صحياً: ابتعد عمّن يحاول إزعاجك قدر الإمكان واختر ما يناسبك من الأجواء المريحة والمرحة.

#الميزان

مهنياً: تجنب الانتفاضات والغضب، يتسلّط الضوء عليك اليوم، وتطاردك بعض العيون الحاسدة.

عاطفياً: تربطك علاقة وثيقة جداً ومميزة بأحد الذين يدورون في فلكك وخصوصاً في النواحي الاجتماعية .

صحياً: تشعر بالارتياح إزاء تطور الأوضاع وتنعكس الأجواء إيجابياً على صحتك.

#العقرب

مهنياً: تكون هذا اليوم على موعد مع انطلاقة جيدة جداً وتمارس صلاحياتك ونفوذك وسحرك، وتستقطب اهتماماً ودعماً وتأييداً كبيرين.

عاطفياً: تنجذب إلى شخص نافذ يلفت نظرك بموقعه المميز وقدراته الكبيرة وقوته، إلا أنني أحذرك من علاقات عاطفية ممنوعة.

صحياً: تنتقل إلى مرحلة جديدة في حياتك الصحية تعيد الفرحة إلى قلبك، وتنسيك معاناة سابقة أبقتك سجين الوهم والقلق والأفكار السود.

#القوس

مهنياً: يطرأ ما قد يثير مشاكل مع أحد المصارف أو سوء تفاهم مادي مع شريك ما شخصي أو مهني، فتتأزم الأمور ويمكن أن تصل إلى المحاكم.

عاطفياً: تعيش شهر عسل متواصل مع الشريك، مردّه التفاهم والانسجام الكامل بينكما في كل النقاط المطروحة للمعالجة.

صحياً: تأخذ العبرة من الماضي الصحي الأليم، وتنطلق في مشروع رياضي يبقيك في حالة صحية ممتازة.

#الجدي

مهنياً: يمنحك هذا اليوم ثقة بنفسك والقوة لإنهاء أعمالك كلها بامتياز ما يثير إعجاب الرؤساء والزملاء معاً، وتنال ترقية

عاطفياً: تستجد قضية لها علاقة بالشريك وتتوضّح الرؤية بالنسبة إلى موضوع كان غامضاً، وتلاحق فكرة أو قضية سرية.

صحياً: لا بأس من النهوض باكراً والتوجه إلى البرية والتنزه في أرجائها قبل الذهاب إلى العمل.

#الدلو

مهنياً: تبدو قوياً وقادراً، وتتحدى كل المصاعب وتثبت رجليك، وترفع التحديات بوجه المنافسين والخصوم وتبدو واثقاً بنفسك، ومسيطراً على الأوضاع.

عاطفياً: إنسَ الإساءة وغضّ النظر عن الاخطاء إذا أردت السير قدماً بالعلاقة الى الامام، وحاول أن تخفف عن كاهل الشريك وقف إلى جانبه.

صحياً: قرار المحافظة على صحة سليمة أو خسارتها تملكه أنت وحدك، فاختر بسرعة لأن الأمور الصحية لا يمكن التلاعب بها.

#الحوت

-مهنياً: لا تعرّض جهودك للضياع ويذهب تعبك سدى، يجب أن تخرج من أي امتحان منتصراً، الظروف ضاغطة لكنها مهمة.

عاطفياً: خفف من عصبيتك وحدة طباعك تجاه الشريك، لأن ذلك قد يولّد بعض المشكلات بينكما، فتدارك الأمور سريعاً.

صحياً: لا تكن لجوجاً لكي تفقد البدانة بين ليلة وضحاها، بل كن صبوراً وواظب على اتباع الحمية.






إرسال تعليق

0 تعليقات